تحت شعار (نحو تنمية القدرات من أجل سعادة الانسان) انعقد المؤتمر الرابع والعشرون في السليمانية





بسم الله الرحمن الرحيم 
تحت شعار (نحو تنمية القدرات من أجل سعادة الانسان ) 

انعقد في مدينة السليمانية بتأريخ 29/9/2016 المؤتمر السنوى الرابع والعشرون للرابطة بحضور فضيلة الدكتور على محيى الدين القره داغي رئيس الرابطة وجميع اعضاء مجلس الادارة و مدراء فروع و المكاتب و مسئولى اقسام الرابطة .
و بدأ مراسيم المؤتمر فى تمام الساعة  التاسعة صباحاً مفتتحا الجلسة الاولى بآيات من القرآن الكريم  ثم بكلمة ترحيبية من قبل السيد (حسين نجم الدين رسول ) رئيس الهيئة الادرارية العليا  للرابطة رحب فيها جميع الى الحاضرين والضيوف داعياً الله سبحان وتعالى السلامة  وحسن الاقامة للضيوف الاكارم.
     وجاءت الكلمة الافتتاحية لفضيلة الدكتور على محيى الدين القرداغى تطرق فيها الى شكر جميع العاملين فى الرابطة وكل من ساهم فى دعم مشاريع الرابطة من المتبرعين المحسنين من داخل كوردستان و خارجها  وكذلك المؤسسات الخيرية والانسانية التي مولت المشاريع المتنوعة خدمة للفقراء والمحتاجين والنازحين والمهاجرين .. وأكد فى الوقت نفسه على ضرورة تطوير الرابطة  من ناحية خدماتها و الارتقاء بالعاملين فيها الى مستوى يليق بالعمل الخيرى والانسانى والخبرات الناجحة للعاملين فى هذا المجال.
     ثم استمع الحاضرون الى تقرير السيد رئيس الهيئة عرض فيها مجمل الانجازات التى قدمتها الرابطة فى السنة الماضية والبالغ حجم مبالغها التى صرفت فى جميع فروع الرابطة اكثر (7) مليارات دينار عراقي الى مايعادل أكثر من ( 6 ) ملاين دولار.....
من بعد ذلك عرض فى جلسات المؤتمر الوضع الانساني فى العراق وتقارير الفروع  وأهم المقترحات والمشاكل التى تواجه عمل الرابطة.
 وفي الجلسة الاخيرة ناقش الحضور أهم المقترحات لتقوية وتطوير الرابطة فى المرحلة القادمة و ماينوط عليها من المهام الموكلة بها.
وبعد مناقشة كثيفة  فى الجلسة الختامية وصل المؤتمرون الى جملة قرارات و توصيات  ساهم فى دعم مسيرة العمل الخيرى والانسانى . 
 والدعاء كان مسك ختام  مؤتمر الرابع والعشرون .

سوپاس بۆ كومێنته‌كه‌ت